منتدى الشيخ محمد عبد الوهاب الطنطاوى

منتدى الشيخ محمد عبد الوهاب الطنطاوى


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أخبار منتدى الطنطاوى
بناء على رغبة الكثير من الأعضاء تم انشاء منتدى مدفوع لفضيلة القارئ الشيخ محمد عبد الوهاب الطنطاوى بما فيه من مميزات أتمنى من الله العلى القدير أن ينال اعجابكم وبه تزيد موضوعاتكم والى حضراتكم رابط المنتدى الجديد http://eltantawy.fakaka.com/
المواضيع الأخيرة
» تلاوة جميله للشيخ محمد حسن المهدى 8-1-2011 ميت الاكراد
الأربعاء 12 يناير 2011 - 14:17 من طرف رضا الشناوى

» بناء على رغبة الكثير من الأعضاء - اليكم منتدى الطنطاوى الجديد
الأربعاء 12 يناير 2011 - 0:46 من طرف ebrahim100

» مفاجأت 2011 الرعد والانشقاق بتاريخ 2/1/2011 السلاميه مركز أجا جميله
الأربعاء 12 يناير 2011 - 0:15 من طرف ebrahim100

» شرايــــــــط الشيخ اســــامة جـــلال عــــامــــر
الإثنين 10 يناير 2011 - 8:12 من طرف محمد حمزة المهر

» نادرة النوادر المرئية لشيخ القراء المبدع فضيلة الشيخ / محمدعبدالوهاب الطنطاوى 9/11/1995
الأحد 9 يناير 2011 - 16:17 من طرف حسين الحانوتى

» الشاب معتز محمد العلوى ورائعه علويه طنطاويه جديده وعزاء كامل بمنشأة الأخوه بتاريخ 5/1/2011
الأحد 9 يناير 2011 - 13:48 من طرف رضا الشناوى

» بناء على رغبة الكثير من الأعضاء - اليكم منتدى الطنطاوى الجديد
الأحد 9 يناير 2011 - 8:50 من طرف أبو جمال باشا

» سورة الملك والقلم والعلق لفضيلة الشيخ / محمد عبد الوهاب الطنطاوي
الأحد 9 يناير 2011 - 8:46 من طرف أبو جمال باشا

» عزاء كامل لفضيلة الشيخ الطنطاوى - ميت محمود 8-12-2010
السبت 8 يناير 2011 - 19:54 من طرف على الشحات شحبر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمد عاقول
 
ابراهيم السعيد
 
على عبد الدايم
 
أبو جمال باشا
 
الشيخ سلمان
 
الحاج محمد الامام
 
رفعت
 
ebrahim100
 
اشرف النمر
 
المجاهدة
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 قصيده رااائعه بعنوان - "الله " - للدكتور عائض القُرنى حفظه الله وبارك في عمره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المجاهدة

avatar

عدد المساهمات : 144
نقاط : 191
تاريخ التسجيل : 13/05/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: قصيده رااائعه بعنوان - "الله " - للدكتور عائض القُرنى حفظه الله وبارك في عمره   الأحد 21 نوفمبر 2010 - 21:57

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
د. عائض القرني
قصيده رائعه بعنوان الله


لا إلـه إلا الله ابــدا بهـا في كـل بـابْ

كلمـةٍ من عـالم الغيب ربَّك جـابها
لا إلــه إلا الله فضّاضـة الصخر الصّـلابْ


أحمد المختـار للخلـد يسبقنـا بهـا
ولا إلـه إلا الله الريـح تشهـد والسحـابْ


والجبـال تقول أصـابع شهود اسبابها
ولا إلـه إلا الله اكبر سـؤال اعظـم جوابْ


الرعـود اصواتهــا والبروق اثوابهـا
ولا إله إلا الله القــاهر الفـرد المهـــابْ


جـابر العثرات معطي الكنوز أصحابها
ولا إلـه إلا الله اول كـلام اصـدق متـابْ


الحكـم في سـرها والهـدى باهادبها
ولا إلـه إلا الله تخضـع لهـا كل الرّقــابْ


حظ والله من حملها وجـا يسعى بهـا
ولا إله إلا الله قـام الشــداد على الركـابْ


تـاج مجدٍ من حمـل عـزته يُعلى بهـا
ولا إلـه إلا الله ترجــح بميزان الثــوابْ


بـالسمـا والأرض باحجارها واترابها
ولا إله إلا الله حصـن من الشـرك الكـذابْ


مـا تمس النـار مـن جـا في جلبابها
ولا إله إلا الله ذخـر الـولي يوم الحســابْ


يوم تدنو الشمس والكرب بعض اسبابها
ولا إلـه إلا الله اجمـل خبر واكمـل نصابْ


تشـرح الخاطـر وهي مفزعٍ لذنا بهـا
ولا إلـه إلا الله ننسـج بهـا حسن الثيـابْ


هـي نشيـد المجـد والنور من محرابها
ولا إلـه إلا الله فـك الرّهَن عتق الرقــابْ


طهـرة للخلـق بـاحسابها وانسابهـا
ولا إلـه إلا الله يفتـح لهـا سبعـين بـابْ


كـل بـابٍ فـاح من عودها واطيابها
ولا إلـه إلا الله لـو نزلت في الصخـر ذابْ


هي سـلاح الجند وسيوفهـا واحرابها
ولا إلـه إلا الله خذها معـك وقت الذهـابْ


جنـّة الفـردوس وين انت يا طلاّبها؟
يـا الله يـا غفار سهّل لنـا كـل الصعـابْ


فكّنـا من كـربة مظلـمٍ سـردابهـا
مـا لنا غيرك مـلاذٍ ولا دونـك حجـابْ


يرتجيـك الخلـق عدوانهـا واحبابهـا
فالـق الإصبـاح بـاني السما مرسي الهضابْ


عـالم الأسـرار هـازم جميع احزابهـا
محيـي الميت مبيد الجيـوش اهـل الخـرابْ


كـاسر الجبـار جـابر كسير اطنابهـا
معـني المحتـاج مشبـع هـل المخلب ونابْ


مـروي الظـامي مفرّج جميع اكرابهـا
حـي يـا قيوم أنـا بـاسألك بامّ الكتـابْ


حـاجةٍ في كامن القلب وانت ادرى بها
اعـفُ عنـا يـا مجير النبي مـن العــذابْ


واعـف عن أمة محمد فهـو وصّى بها
أنـا عبـدك وانت بـالخير تبـدا والثـوابْ


رحمتـك تسبق عـذابك تبشرنـا بهـا
أسـألك بـاسمك وخشمي لمجـدك في الترابْ


الملـوك بجندهـا سلّمت بـارقابهــا
انت يـا رحمن من رحمتك كشـف العـذابْ


التجينـا بك وغيرك نصب حجـابهـا
السلاطيــن المهـابه هبـابٍٍ في هبــابْ


كلهـم في قبضتـك لـو علت باشنابها
كـل من يمشي عليهـا تـرابٍ مـن تـرابْ


تحت حكـم المنتقم روسهـا واذنـابها
البقـا لله والعـز لــه هــادي الصـوابْ


والخـلايق صفـر كتّابهـا حسّابهــا
ما عليه من البشـر لـو بنت فوق السحـابْ


دود فقـرٍ يحطـم المـوت ركن اقبابها
كلمـةٍ مـن ربنـا يصبـح العـالم يبـابْ


عـز فوق العرش والخلق ما يُدرى بهـا
نسـألك بـاسمايك الغـر والوصف المهـابْ


بـالفواتح والخواتيـم كـم نقـرا بها
نسـألك بـاحرف كتابٍ إيْ والله من كتابْ


بـالسور إيجازهــا بـاهرٍ واسهـابها
بالطوال السبع في شرحهـا فصـل الخطـابْ


وسـورة الإخـلاص يا ربنا عذنا بهـا
ونسألك بالاسم الاعظـم وبه كشف المصابْ


وآيـة الكرسي وكـم قلبٍ اتهجّى بهـا
تغفـر الزلّـه وتفتح لنـا للخلــد بـابْ


واحمنـا من نـارك الموقـده واعقـابها
يا سما يـا أرض يـا ليل داجي يـا سحـابْ


يـا قمر يـا شمس يـا طيرها يا اذيابها
يـا بحر يـا نهر يـا نجم يلمـع يـا سرابْ


يـا كواكب كـن برج الفلك ركّابهـا
يا زَهَرْ يا روض يـا نخل يـا الشهد المـذابْ


يـا جيوش النمل والنحل كـل اسرابها
يـا جبـاه السـاجدين البريئـه بـالمتـابْ


يـا دمـوع القانتين احـرقت محرابهـا
يـا ابتسـام الطفل يا نسمة الروض العجابْ


يـا حنين النـوق تاقت لربـع احبابها
يـا خيـام الوصل والهجر يـا سحر الشبابْ


يـا جـلال الشيب يـا رحله عشنا بها
اشهـدوا يـا كل يـا جمع بالقول الصـوابْ


لا إلـه إلا الله نشهـد مـع من جابها
واشهـدوا بـأنا شهدنا بهـا دون ارتيـابْ


يـا عساها تطلق النفس مـن كُلاّبهـا
ونشهـد ان محمـد المصطفى جـا بالكتابْ


لقّنـه جبريل بـالغار عذب اخطابهـا
أصدق من ياطى الثرى اكرم من غطى الضبابْ


والتـراب امسيلمـه خـايبٍ كذّابهـا

نطلـب الجنّه عسـاها المـنى وآخـر ذهابْ

مهـرها التوحيـد يـا جعلنا خطّـابها
سبحـوا القـدوس هـذا المديح المستطـابْ


وانظـروا الآيـات في الكون من وهّابها
فـي ابتسـام الفجر في ضوء نجمه والشهابْ


في هطـول الغيث تصعب على حسّابها
في التفـاف الـورد يشبه لمزيون الخضــابْ


عـانق الريحان شيح النفـل بـارضابها
في مصب النبــع في الصخـر كنّه عين دابْ


في شعـاع الشمس كن الغضا شبّابهـا
في صـدوح الطير نغماتهـا فيهـا انسيـابْ


في زحـوف الليل غطّى الفضا جلبابهـا
فـي بنـاء الكـون في كـل شيٍّ له خطابْ


كلهـا تشهـد بتوحيـد رب اربابهـا
بـانه الفرد الصمـد واحد دون اضطــرابْ


أحـرف القـدره دليـل على كتّابهـا
والله اني بـالخجل مثـل محمـوم مصــابْ


جيت بـالتقصير والذنب نفسـي عابها
لكـن ان العبـد لا مـا رجع بعـد الغيابْ


يغتفـر لـه شردته بعد طـول اغيابهـا
مـن أنـا حتى امدحـه التـراب بن الترابْ


جـوده الواسـع رفعني على مرقابهـا
أتوسـل بـالشهاده وهـي راس الزهــابْ


واعترف بـذنوب عبدٍ وأنا كسّــابها
مـن شكـر والا كفـر مـا يزيد الملك نابْ


الله مستغـني عن الكـل هـو وهابهـا
الخليقـه في مــوازين تقــديره ذبــابْ


والله مـا تنقص من الملك وزن اذبابهـا
كلهـم ريشـة بعوضـه على نسمـة هبابْ


الله كـم من جمجمه حنّطت بـاترابها
دوّخ الامـلاك واكنـوزها صـارت نهـابْ


زلـزل الباغين حط الفنـا قصّــابها
الله كـم فرعـون حطّه عـلى راس الحـرابْ


الله كـم جبـّار دق الوتـد بـاطنابها
الله كـم من راس طـاغوت جرّته الكـلابْ


الله كـم من دولة جت ولا يُدرى بهـا
الله كـم من قـايدٍ في البرايـا مـا يُهـابْ


صـار زاد الــدود سلاّبهـا وهّابهـا
لا تقـل هـذا عظيمٍ وذا حضـرة جنــابْ


العظيـم الله يكفـي البشر ما صابهـا
كـل مـا تبصر من البـاشوات اهل القبابْ


مثـل دود القـز سـم الفنـا باثيابها
مـن غبـاهم علّـم الدفـن قـابيل الغرابْ


وانتـزى الهدهـد لبلقيـس في محرابها
وسـد مـارب في سبـا جدّ فاره في الخرابْ


ونـامسه في راس نمرود سـال العابهـا
شـف ثمـود البغـي مـاتوا بناقه في شرابْ


وغـار ثورٍ بـالحمامه يـرد اعرابهـا
وقـوم نوحٍ كـالضفادع بطوفـانٍ عبـابْ


وصار قوم شعيب مثل الجيف باشعابهـا
كلهـم عبد الطمـع يـا ذيـابٍ في ثيـابْ


كشّـرت بـانيابها واحتمـى مخلابهـا
لا ترجّـاهم تـراهم سـراب فـي سـرابْ


فـوض امـرك للمهيمن يفتّـح بـابها
وش بقي مـن مـال قارون واصحاب العيابْ


زرْ مقـابرهم ترى البـوم قد غنّى بهـا
والصـلاة على محمد ومن على حوضه يُجابْ


مـا يظما من ذاق شربه وهـو صبّابها
واهـل بيته والصحـابه لسيـف الله جـرابْ


حبهم عندي عقيده حفظـت اكتـابها


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشيخ سلمان

avatar

عدد المساهمات : 286
نقاط : 308
تاريخ التسجيل : 01/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصيده رااائعه بعنوان - "الله " - للدكتور عائض القُرنى حفظه الله وبارك في عمره   الجمعة 26 نوفمبر 2010 - 14:11

<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" border=0>


<TR>
<td> </TD>
<td class=post-options vAlign=top noWrap></TD></TR>
<TR>
<td class=hr colSpan=2>
</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين


د. عائض القرني


قصيده رائعه بعنوان الله



لا إلـه إلا الله ابــدا بهـا في كـل بـابْ

كلمـةٍ من عـالم الغيب ربَّك جـابها
لا إلــه إلا الله فضّاضـة الصخر الصّـلابْ

أحمد المختـار للخلـد يسبقنـا بهـا
ولا إلـه إلا الله الريـح تشهـد والسحـابْ

والجبـال تقول أصـابع شهود اسبابها
ولا إلـه إلا الله اكبر سـؤال اعظـم جوابْ

الرعـود اصواتهــا والبروق اثوابهـا
ولا إله إلا الله القــاهر الفـرد المهـــابْ

جـابر العثرات معطي الكنوز أصحابها
ولا إلـه إلا الله اول كـلام اصـدق متـابْ

الحكـم في سـرها والهـدى باهادبها
ولا إلـه إلا الله تخضـع لهـا كل الرّقــابْ

حظ والله من حملها وجـا يسعى بهـا
ولا إله إلا الله قـام الشــداد على الركـابْ

تـاج مجدٍ من حمـل عـزته يُعلى بهـا
ولا إلـه إلا الله ترجــح بميزان الثــوابْ

بـالسمـا والأرض باحجارها واترابها
ولا إله إلا الله حصـن من الشـرك الكـذابْ

مـا تمس النـار مـن جـا في جلبابها
ولا إله إلا الله ذخـر الـولي يوم الحســابْ

يوم تدنو الشمس والكرب بعض اسبابها
ولا إلـه إلا الله اجمـل خبر واكمـل نصابْ

تشـرح الخاطـر وهي مفزعٍ لذنا بهـا
ولا إلـه إلا الله ننسـج بهـا حسن الثيـابْ

هـي نشيـد المجـد والنور من محرابها
ولا إلـه إلا الله فـك الرّهَن عتق الرقــابْ

طهـرة للخلـق بـاحسابها وانسابهـا
ولا إلـه إلا الله يفتـح لهـا سبعـين بـابْ

كـل بـابٍ فـاح من عودها واطيابها
ولا إلـه إلا الله لـو نزلت في الصخـر ذابْ

هي سـلاح الجند وسيوفهـا واحرابها
ولا إلـه إلا الله خذها معـك وقت الذهـابْ

جنـّة الفـردوس وين انت يا طلاّبها؟
يـا الله يـا غفار سهّل لنـا كـل الصعـابْ

فكّنـا من كـربة مظلـمٍ سـردابهـا
مـا لنا غيرك مـلاذٍ ولا دونـك حجـابْ

يرتجيـك الخلـق عدوانهـا واحبابهـا
فالـق الإصبـاح بـاني السما مرسي الهضابْ

عـالم الأسـرار هـازم جميع احزابهـا
محيـي الميت مبيد الجيـوش اهـل الخـرابْ

كـاسر الجبـار جـابر كسير اطنابهـا
معـني المحتـاج مشبـع هـل المخلب ونابْ

مـروي الظـامي مفرّج جميع اكرابهـا
حـي يـا قيوم أنـا بـاسألك بامّ الكتـابْ

حـاجةٍ في كامن القلب وانت ادرى بها
اعـفُ عنـا يـا مجير النبي مـن العــذابْ

واعـف عن أمة محمد فهـو وصّى بها
أنـا عبـدك وانت بـالخير تبـدا والثـوابْ

رحمتـك تسبق عـذابك تبشرنـا بهـا
أسـألك بـاسمك وخشمي لمجـدك في الترابْ

الملـوك بجندهـا سلّمت بـارقابهــا
انت يـا رحمن من رحمتك كشـف العـذابْ

التجينـا بك وغيرك نصب حجـابهـا
السلاطيــن المهـابه هبـابٍٍ في هبــابْ

كلهـم في قبضتـك لـو علت باشنابها
كـل من يمشي عليهـا تـرابٍ مـن تـرابْ

تحت حكـم المنتقم روسهـا واذنـابها
البقـا لله والعـز لــه هــادي الصـوابْ

والخـلايق صفـر كتّابهـا حسّابهــا
ما عليه من البشـر لـو بنت فوق السحـابْ

دود فقـرٍ يحطـم المـوت ركن اقبابها
كلمـةٍ مـن ربنـا يصبـح العـالم يبـابْ

عـز فوق العرش والخلق ما يُدرى بهـا
نسـألك بـاسمايك الغـر والوصف المهـابْ

بـالفواتح والخواتيـم كـم نقـرا بها
نسـألك بـاحرف كتابٍ إيْ والله من كتابْ

بـالسور إيجازهــا بـاهرٍ واسهـابها
بالطوال السبع في شرحهـا فصـل الخطـابْ

وسـورة الإخـلاص يا ربنا عذنا بهـا
ونسألك بالاسم الاعظـم وبه كشف المصابْ

وآيـة الكرسي وكـم قلبٍ اتهجّى بهـا
تغفـر الزلّـه وتفتح لنـا للخلــد بـابْ

واحمنـا من نـارك الموقـده واعقـابها
يا سما يـا أرض يـا ليل داجي يـا سحـابْ

يـا قمر يـا شمس يـا طيرها يا اذيابها
يـا بحر يـا نهر يـا نجم يلمـع يـا سرابْ

يـا كواكب كـن برج الفلك ركّابهـا
يا زَهَرْ يا روض يـا نخل يـا الشهد المـذابْ

يـا جيوش النمل والنحل كـل اسرابها
يـا جبـاه السـاجدين البريئـه بـالمتـابْ

يـا دمـوع القانتين احـرقت محرابهـا
يـا ابتسـام الطفل يا نسمة الروض العجابْ

يـا حنين النـوق تاقت لربـع احبابها
يـا خيـام الوصل والهجر يـا سحر الشبابْ

يـا جـلال الشيب يـا رحله عشنا بها
اشهـدوا يـا كل يـا جمع بالقول الصـوابْ

لا إلـه إلا الله نشهـد مـع من جابها
واشهـدوا بـأنا شهدنا بهـا دون ارتيـابْ

يـا عساها تطلق النفس مـن كُلاّبهـا
ونشهـد ان محمـد المصطفى جـا بالكتابْ

لقّنـه جبريل بـالغار عذب اخطابهـا
أصدق من ياطى الثرى اكرم من غطى الضبابْ

والتـراب امسيلمـه خـايبٍ كذّابهـا

نطلـب الجنّه عسـاها المـنى وآخـر ذهابْ

مهـرها التوحيـد يـا جعلنا خطّـابها
سبحـوا القـدوس هـذا المديح المستطـابْ

وانظـروا الآيـات في الكون من وهّابها
فـي ابتسـام الفجر في ضوء نجمه والشهابْ

في هطـول الغيث تصعب على حسّابها
في التفـاف الـورد يشبه لمزيون الخضــابْ

عـانق الريحان شيح النفـل بـارضابها
في مصب النبــع في الصخـر كنّه عين دابْ

في شعـاع الشمس كن الغضا شبّابهـا
في صـدوح الطير نغماتهـا فيهـا انسيـابْ

في زحـوف الليل غطّى الفضا جلبابهـا
فـي بنـاء الكـون في كـل شيٍّ له خطابْ

كلهـا تشهـد بتوحيـد رب اربابهـا
بـانه الفرد الصمـد واحد دون اضطــرابْ

أحـرف القـدره دليـل على كتّابهـا
والله اني بـالخجل مثـل محمـوم مصــابْ

جيت بـالتقصير والذنب نفسـي عابها
لكـن ان العبـد لا مـا رجع بعـد الغيابْ

يغتفـر لـه شردته بعد طـول اغيابهـا
مـن أنـا حتى امدحـه التـراب بن الترابْ

جـوده الواسـع رفعني على مرقابهـا
أتوسـل بـالشهاده وهـي راس الزهــابْ

واعترف بـذنوب عبدٍ وأنا كسّــابها
مـن شكـر والا كفـر مـا يزيد الملك نابْ

الله مستغـني عن الكـل هـو وهابهـا
الخليقـه في مــوازين تقــديره ذبــابْ

والله مـا تنقص من الملك وزن اذبابهـا
كلهـم ريشـة بعوضـه على نسمـة هبابْ

الله كـم من جمجمه حنّطت بـاترابها
دوّخ الامـلاك واكنـوزها صـارت نهـابْ

زلـزل الباغين حط الفنـا قصّــابها
الله كـم فرعـون حطّه عـلى راس الحـرابْ

الله كـم جبـّار دق الوتـد بـاطنابها
الله كـم من راس طـاغوت جرّته الكـلابْ

الله كـم من دولة جت ولا يُدرى بهـا
الله كـم من قـايدٍ في البرايـا مـا يُهـابْ

صـار زاد الــدود سلاّبهـا وهّابهـا
لا تقـل هـذا عظيمٍ وذا حضـرة جنــابْ

العظيـم الله يكفـي البشر ما صابهـا
كـل مـا تبصر من البـاشوات اهل القبابْ

مثـل دود القـز سـم الفنـا باثيابها
مـن غبـاهم علّـم الدفـن قـابيل الغرابْ

وانتـزى الهدهـد لبلقيـس في محرابها
وسـد مـارب في سبـا جدّ فاره في الخرابْ

ونـامسه في راس نمرود سـال العابهـا
شـف ثمـود البغـي مـاتوا بناقه في شرابْ

وغـار ثورٍ بـالحمامه يـرد اعرابهـا
وقـوم نوحٍ كـالضفادع بطوفـانٍ عبـابْ

وصار قوم شعيب مثل الجيف باشعابهـا
كلهـم عبد الطمـع يـا ذيـابٍ في ثيـابْ

كشّـرت بـانيابها واحتمـى مخلابهـا
لا ترجّـاهم تـراهم سـراب فـي سـرابْ

فـوض امـرك للمهيمن يفتّـح بـابها
وش بقي مـن مـال قارون واصحاب العيابْ

زرْ مقـابرهم ترى البـوم قد غنّى بهـا
والصـلاة على محمد ومن على حوضه يُجابْ

مـا يظما من ذاق شربه وهـو صبّابها
واهـل بيته والصحـابه لسيـف الله جـرابْ

حبهم عندي عقيده حفظـت اكتـابها
</TD></TR></TABLE>

جزاكم الله تعالى خيرا أختنا الفاضلة وتقبل الله منا ومنكم باااااااااااارك الله فيكم
وحفظ الله الشيخ الدكتور عائض القرنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
على عبد الدايم

avatar

عدد المساهمات : 329
نقاط : 333
تاريخ التسجيل : 26/07/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: رد: قصيده رااائعه بعنوان - "الله " - للدكتور عائض القُرنى حفظه الله وبارك في عمره   الأربعاء 8 ديسمبر 2010 - 23:53

جزاك الله ألف خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيده رااائعه بعنوان - "الله " - للدكتور عائض القُرنى حفظه الله وبارك في عمره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشيخ محمد عبد الوهاب الطنطاوى :: الدعوة إلى الله :: منتدى الكتب والمقالات الاسلامية-
انتقل الى: